مجلة الكترونية - الهيئة الشعبية لتحرير الجولان ( موقع غير رسمي)
نتمى قضاء وقت ممتع في ربوع المقاومة

مجلة الكترونية - الهيئة الشعبية لتحرير الجولان ( موقع غير رسمي)

الهيئة الشعبية لتحرير الجولان : وهي هيئة سياسية ـ اجتماعية ـ عسكرية تضم في صفوفها أبناء الجولان و أبناء القطر العربي السوري و الأحرار من البلدان العربية وتفتح الهيئة باب الانتساب لكل من أتم الثامنة عشرة من عمره و أطلع على النظام الداخلي ووافق عليه
 
البوابةالبوابة  تحرير الجولان تحرير الجولان  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

دمشق: الإنفجار في المزة ناجم عن محاولة لاستهداف مطار المزة العسكري   مقتل قائد لواء الرقة الإسلامي و36 من عناصره بعملية للجيش قرب الفرقة 17


شاطر | 
 

 ليفني تعتزل السياسة وموفاز رئيساً لـ"كديما" :"هزة أرضية" تدمّر الحزب ومستقبله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد أحمد العبدالله
Admin
avatar

عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/07/2011

مُساهمةموضوع: ليفني تعتزل السياسة وموفاز رئيساً لـ"كديما" :"هزة أرضية" تدمّر الحزب ومستقبله   الخميس مارس 29, 2012 7:02 am

فاز وزير الحرب في الكيان الصهيوني الأسبق شاؤول موفاز بغالبية كبيرة على وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني في الانتخابات لزعامة حزب "كديما"، فيما يُجمع المعلقون حول أن حزب ما يُسمى "الوسط" الذي دخل الحياة السياسية "الإسرائيلية" بضجة كبيرة قبل ست سنوات ينتهي بأنين خافت، في وقت اعتبر بعض المعلقين فوز موفاز بغالبية حوالي 62 في المئة في مقابل 37 في المئة لليفني شكل "هزة أرضية"، بمعنى أنها هزة دمّرت الحزب ومستقبله تقريباً
.


وبحسب التقديرات السائدة حالياً في الحلبة السياسية، فإن ليفني ستعتزل العمل العام بعدما هنأت موفاز بفوزه، غير أن تهنئتها له بالفوز لم تخل من دس السم في الدسم بإعلانها أن موفاز فاز بأصوات الدوائر العربية التي يسود فيها منطق مقاولي الأصوات وليس حرية الانتماء، بينما يُشير البعض الى أن" العداء المتواصل بين الإثنين هو الدافع للانقسام ليس هو الجانب الأقوى في مبررات الإنقسام".

وفي هذا الصدد، اشار المعلقون الى ان "حزب "كديما" لم ينشأ على أسس أيديولوجية واضحة وكان أقرب إلى خليط من المندفعين نحو التكسب من سلطة كانت بين يدي أرييل شارون، ولم يتمكن لا أرييل شارون ولا إيهود أولمرت من بعده، وبالتأكيد، تسيبي ليفني من بعدهما، من بلورة بنية حزبية وأرضية سياسية جامعة، موضحين ان هذا الحزب بقي حتى اللحظة الأخيرة يضم في صفوفه أناساً ذوي مشارب شتى من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/m.a.a.m.mksor?ref=tn_tnmn
 
ليفني تعتزل السياسة وموفاز رئيساً لـ"كديما" :"هزة أرضية" تدمّر الحزب ومستقبله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة الكترونية - الهيئة الشعبية لتحرير الجولان ( موقع غير رسمي) :: الصفحة الرئيسية :: من صحافة الكيان الصهيوني-
انتقل الى: